جمعية التحفيظ ببلقرن
محافظة بلقرن تقيم فعاليات الصيف باستجداء المواطنين
القهوة البيشية الفاخرة

محافظة بلقرن تقيم فعاليات الصيف باستجداء المواطنين

عبدالله آل حمدان :    

في ضل غياب لجنة التنمية السياحية في محافظة بلقرن لدعم فعاليات الصيف وغياب فعاليات هيئة الترفيه في المحافظة، لم تجد محافظة بلقرن أمامها لتفعيل فعاليات الصيف إلا توزيع المهام على مراكز المحافظة ليقوموا بدورهم بتمرير التكاليف المادية إلى المواطنين متذرعين بالمنافسة بين المراكز وعدم ظهور فعالياتهم بمستوى أقل من المراكز الأخرى مرتكزين على نخوة وشهامة أهالي القرى وولاءهم لولاة الأمر ومن كلفوهم بتمثيلهم.

الجدير بالذكر أن رجال الأعمال في المحافظة والذي يعول عليهم دائماً في دعم مثل هذه المناشط أحجب عدد كثير منهم عن الدعم بسبب تهميش آراءهم وقتل مبادراتهم لتطوير المحافظة والاستبداد بالرأي أو التضييق عليهم. مما دعاهم للهجرة بمشاريعهم لمناطق أخرى.

ولاحظ عدد من الأهالي وأعضاء مجالس المراكز في اجتماعتهم مؤخراً مايعانية رؤساء المراكز من حَرج في توفير الدعم للمحافظة منهم بما لايخالف الأنظمة والتعليمات، حيث نصت على عدم جمع الأموال من الأهالي. و من المتوقع أن يعتذر عدد من رؤساء المراكز عن المشاركة حتى لايكونوا عرضة للمسائلة.

وتعاني محافظة بلقرن من ضعف الفعاليات الترفيهيه والمناسبات العامة التي تدخل السرور والبهجة على الكبار قبل الصغار مما قلل من رغبة الأهالي والسواح في البقاء فيها واضطرهم للبحث عن مدن أخرى لقضاء فترة الصيف.
تاريخ الإضافة:9/6/2019 مرات المشاهدة:2077 التعليقات:4

التعليقات

  • 3
    بواسطة : بو عبدالله القرني
    بتاريخ : 10/6/2019
    استاذي الفاضل لا يوجد بالمحافظة ما يجذب المستثمر والراغبين في إنشاء مشاريع استثمارية صحيح المحافظة مميزة ك خام ولكن اين المقومات اين الطرق اين الخدمات البلدية اين الخدمات الصحية اين الحدائق والمواقع المجهزة بمايلزم اين الدعاية والإعلام اين واين واين ياخي المحافظة تكاد تكون من مثلث الحيفة الى دوار جفنة المقابل لابن مسعد فقط ماعداه مهمل شرقا وغرباً وشمالا وجنوب انظر لمدخل المحافظة الشمالي اصبح حضائر للأغنام ومرمى بلدية ومرتعا للبهائم الضاله وقس على هذا املنا في سمو امير المنطقة ان ينتشل هذه المحافظة من غياهب الإهمال والضياع الى واجهت مضيئة للمنطقة ودمتم بخير.
  • 2
    بواسطة : amgp
    بتاريخ : 10/6/2019
    مرتاحين كذا ...
  • 1
    بواسطة : من ابناء المحافظه المخضرمين
    بتاريخ : 10/6/2019
    لا يولد التخطيط السيء الا الفشل الذريع ، احتكر عدد من المطبلين المدعين انهم تجار المناسبات للسنين الماضيه وقت ما كان فيه دخل ، ونفروا الناس من كل شي يخدم المحافظه والان تخلوا ، ولا هو غريب ان يتخلون ، وابشر بهم يسابقون المسئول ع الكراسي الاماميه من اجل التصوير بس ، ومحافظ يسرحها ضان ويردها معزا همه شويه